روج عن شركتك مجاناً على فالويب!

العرب المسافرون



ميت يحكي قصته في عالم الموت

دمــــ راحــيــــل ــــوع دمــــ راحــيــــل ــــوع
ميت يحكي قصته في عالم الموت
18-12-2014 - 10:24 am

ميت يحكي قصته في عالم الموت

ارجو من المشرفات عدم نقل الموضوع لاي قسم اخر للفائده ولان هذا القسم رواده كثر


قصة للعظة والعبرة مسنودة على احاديث صحيحةوالكاتب صاغها على شكل قصة وجزاه الله عن المسملين خير الجزاء


وانا قرات هذيالقصة واثرت فيني بشكل كبير وجميلة جداً اتمنى الي يقراها يكون فاظي ولا يكون مشغولويقراها على راحته




-------------

في إحدى سفراتي لمدينة الرياض حرصت علىالتوجه للمطار قبل موعد الرحلة بساعة ولكن زحمة الطريق ووجود تفتيش جعلني أتأخر عنالرحلة بعض الوقت فكنت أسير مسرعاً حتى وصلت بوابة مواقف السيارات وأخذت الكرتسريعا وركنتُ السيارة بموقف لا أدري أهو موقف الموظفين أم المسافرين !!






المهم نزلت من السيارة مسرعاً ومعي حقيبتي بيدي ولا عجب من الإسراع فيهذا المكان لأن هذا المنظر مألوف للجميع وبعد دخولي صالة المغادرة وصلت لنقطةالتفتيش مسرعاً أنزلت ما في جيبي وتعديت الحاجز فظهرت إشارة صوتية تبين أن معي شئلا يُسمح بمروره فضجرت وتذكرت ساعتي فأنزلتها وعديت النقطة بسلام وصلت لموظف الخطوطالجوية سريعاً وقلت له : أنا مسافر للرياض في رحلة رقم 1411




قال الموظف : الرحلة قفلت ، قلت له : يا رجل أرجوك لدي موعد لابد أن أحضره هذه الليلة ، قال : لاتطيل بالكلام الرحلة قفلت ولا يستطيع أحد السماح لك .. قلت له : حسبي الله عليك .. قال بتعجب : وش دخلني أنا !!




المهم خرجت من عنده ووقفت أنظر للطائرة ولاأملك حولاً ولا قوة إلا بالله !!




دارت الأفكار برأسي سريعاً : هل ألغي سفري؟!!




أم هل أسافر بسيارتي ؟؟ أم هل أسافر بسيارة خاصة ؟!!




ولكن تمكنتمن بالي هذه الفكرة وهي السفر بسيارة خاصة فقررت سريعاً التوجه لموقف السياراتووجدت رجلاً معه سيارة فارهه ( كابريس جديدة ) فقلت بكم توصلني للرياض ؟!! فقال : بخمسمائة ريال !! حاولت معه كثيراً ولم استطيع أن يخفض لي إلا خمسين ريال !!




المهم ركبت معه لوحدي وقلت له أهم شئ تسرع لابد أن أصل الرياض هذه الليلةولم أعلم أن نهايتي بعد ساعات !!




قال لي : أبشر سأطير بك طيران .. وبالفعلكان يسير بسرعة جنونية لأني وعدته إن وصلنا قبل العشاء فله مني زيادة مائة ريال !!




كنت نتجاذب أطراف الحديث مع بعض وسألني عن عملي وعن حالتي الاجتماعيةوكذلك سألته بعض الأسئلة لنقطع بها الطريق ..




وفجأة أتى على بالي والدتيلأتصل عليها وبالفعل أخرجت جوالي واتصلت عليها وردت علي قالت : وينك يا أبا سارة؟!! قلت له قصة الطائرة وكيف فاتتني الرحلة والآن استأجرت سيارة للسفر .. سكتتقليلاً سكوتاً لفت انتباهي قالت أمي : أنتبه يا ولدي ، الله يكفيك شر ما في الغيب ..




قلت لها : سأتصل بك يا أمي أول ما أصل إن شاء الله ... توصين شئ؟!!




قالت : سلامتك يا بعد عمري ..




انتهت المكالمة وحسيت بشئ غريب مثلالهم نزل على قلبي وشعرت أن أمراً عجيباً ينتظرني ..




اتصلت بعدها على زوجتي ..




زوجتي : بشرني عنك يا عمري كم كيلو مشيتوا ؟!!




قلت : الآن قطعنامائة وخمسين كيلو ؟!




قالت : والله نبي نفقدك البيت بدونك ولا شئ ..




قلت : الله يبارك فيك إن شاء الله بكرى وأنا راجع في رحلة الظهر ... أهمشئ انتبهي للأولاد وقبّلي لي سوسو الله يصلحها ..




قالت : أبشر والله من يومطلعت وهي تقول وين بابا وين بابا ..




قلت : اعطني إياها ..




سوسو : بابا وينك ؟




قلت : سوسو بعد شوي أجي لكم إن شاء الله .. تبين شئ




قالتكالعادة : أبي كاكاو ..




ضحكت وقلت طيب سوسو هاتي ماما ..




أخذت الأمالهاتف قلت لها :




توصين شئ ؟




قالت : سلامة عمرك ..




لا أدريلماذا بدأ الهم يشتد علي ويزداد والأفكار تجول بسرعة في مخيلتي لم يقطعها إلا سؤالالسائق : كم عندك من الأولاد ؟!!




قلت : أربعة ولدين وبنتين ..




قال : الله يصلحهم لك ؟؟




قلت : آمين وإياك ..




نظرت للطريق ثم رفعت رأسيللسماء أنظر لها ونظرت للشمس ولم يبق على غروبها إلا ساعة !!




قلت وأنا أتنهد : يالله رحمتك يا رحمن يا رحيم ..




تفاجأت بطلب من السائق غريب : قال : تسمحلي أشعل السيجارة ؟!!




قلت : يا أخي أنت رجل فاضل وأشعر أن بك خير عظيم كيفترضى لنفسك أن تحرق نفسك ومالك وقبل ذلك تنقص دينك لأجل سيجارة لا تنفعك وإنما تضرك؟!!




قال : يا ابن الحلال ادع لي والله حاولت في رمضان الماضي واللي قبله وماقدرت ؟!




قلت له : أنت رجل أعطاك الله قوة ما قدرت على سيجارة ؟




استمرالتوجيه والنقاش وهو ينصت ومعترف بخطاه وبعدها قال : إن شاء الله ما أشربها بعداليوم ..




قلت له متهللاً : الله يثبتنا وإياك على الدين ..




أذكر أنيبعدها أسندت رأسي على باب السيارة أفكر وأفكر لا أدري ما الذي جعلني أرتعب قليلاً .. لا أدري من ماذا ولكن شعرت بقلق شديد في هذه الأثناء وفجأة أسمع ضربة شديدة فيالسيارة وحصل ارتباك كبير بيننا أنا والسائق وعلمت أن الإطار انفجر ..




قلت : خفف السرعة وإنتبه للسيارت ..




وهو لا يتكلم وممسك بزمام السيارة وقد ظهر علىوجهه القلق .. بعدها انحرفت السيارة لليمين بشدة وبدأت بالتقلب ، أنا ألهمني اللهأن أقول أشهد إن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله كنت اشعر أني أرفع صوتي بهابأشد قوة ..

بعدها شعرت بضربة شديدة أسفل رأسي وشعرت كأنها لذعة نار من شدةحرارتها ..






انقلبت السيارة عدة مرات إلى أن استقريت خارجها حاولت القيام لمأستطع ولم أستطع تحريك أي جزء من جسمي ..




ألمٌ لم أذق مثلهُ في حياتي أريدأن أتكلم بشئ لم أستطع حتى عيناي كانت مفتوحة ولم أستطع النظر بها سواد في سواد حتىسمعت أقدام كثيرة تقترب منا وأسمع أصواتهم يقولون لا تحركونه رأسه ينزف ورجليهمكسورة ..




أنا شعرت بتنفسي يضيق ويضيق وشعرت بحرارة بجسمي رهيبة كأنها تبدأمن قدمي وتتحرك نحو رأسي ..




وسمعتهم يقولون : وش صار على السائق؟!!




قال شخص - اسمع صوته من بعيد - : يطلبكم الحل ميت لا يتحرك !!





الحلقة الثانية : اللقاء بالشيطان قبل نزع الروح وكيفية خروجالروح



شعرت بالألم يشتد علي وشعرت أيضاً برهبة الموقف ورهبة ما سيحصل لي كنتأفكر وأقول هل هذه نهايتي ؟!!




سبحان الله بعدها بدأ ندم شديد يخالجني على كللحظة ضاعت من عمري وعلى كل تقصير مر علي !!




الآن أنا أمام الأمر الواقع لامفر منه ..




بدأت أصوات الناس حولي تختفي وبدأ السواد أمام عيني يشتد والآلامكأنها تقطع جسمي بسكاكين .. شعرت كأن شيئاً يخنقني ويمنع الهواء عن الوصول لرئتي ،وألم برأسي وبالتحديد مكان الضربة كأنه جمرة تلتهب ..




وظهر لي في السواد رجلله لحية بيضاء وقال لي : يا بني هذه آخر لحظاتك وأنا جئتك ناصحاً قبل أن تلاقي ربكفأنا أعرفك رجلاً ذكياً تحب الخير وسأوصيك وصية لأن الله أرسلني لك .. قلت له ماالذي تريد ؟




قال : قل ليحيا الصليب فهو والله نجاتك وإن أنت آمنت به سأعيدكلأهلك وأولادك وأعيد لك روحك .. قل ذلك بسرعة فلا مجال للتردد والتأخير .. علمت أنهذا هو الشيطان ، فأنا مهما يخالجني الآن من ألم إلا أني واثق بربي ونبيي عليهالصلاة والسلام ، قلت له : اخسأ عدو الله فقد عشتُ مسلماً وسأموت بإذن الله على ذلك ..




تغير وجهه قال : اسمع لن تنجو الآن إلا أن تموت نصرانياً أو يهودياً وإلاسأجعل الألم يزداد عليك وأقبض روحك .. قلت : الحياة والموت بيد الله وليست بيدك فلنأموت إلا مسلما .. تمعّر وجهه وقال الشيطان : إن فتني فلم يفتني المئات قبلكويكفيني أني استطعت أن أجعلك تعصي الله كثيراً وتتجرأ عليه ..




ونظر لأعلىكأنه رأى شيئاً يخاف منه ثم هرب سريعاً ، تعجبت من سرعة انصرافه واستغربت ما الذيأخافه فما هي إلا لحظة حتى رأيت وجوهاً غريبة وأجساماً عظيمة نزلوا وقالوا السلامعليكم .. قلت عليكم السلام وسكتوا ولم يتكلموا بكلمة واحدة ومعهم أكفان .. علمت أنهذه النهاية لا محالة فنزل ملك عظيم جداً وقال : يا أيتها النفس المطمئنة اخرجي إلىمغفرة من الله ورضوان .. والله شعرت بسعادة لم توصف عندما سمعت هذه الكلمة منه وقلتأبشر يا ملك الله ..




فسحب روحي وشعرت الآن كأني بين النوم والحقيقة وشعرتكأني أقوم من جسدي وأرتفع لأعلى التفت للأسفل ورأيت جسدي فإذا الناس مجتمعين عليهوقد وضعوا غطاء على جسمي كاملاً بل سمعت بعضهم يقول إنا لله وإنا إليه راجعون ...




رأيت الملكين كأنهما يستلماني ويضعاني في ذلك الكفن بسرعة ويرتفعون بيللسماء كنت ألتفت يميناً وشمالاً وأرى الأفق البعيد ويزداد ارتفاعي وأخترق السحابوكأني في طائرة حتى رأيت الناس صغاراً تحتي ثم أرتفع وأرتفع بسرعة عظيمة حتى رأيتالأرض كأنها كرة صغيرة ثم قلت للملكين : هل سيدخلني الله الجنة ؟




قالا : هذاعلمه عند الله وحده نحن فقط أرسلنا الله لأخذ روحك معنا ونحن موكلين بالمسلمين فقط ..




قطع كلامي ملائكة مروا سريعاً معهم روح عجيبة شممت من نسيمها رائحة مسكلم أشم مثلها




تعجبت وقلت للملائكة : من هذا ، لولا أني أعلم أن محمداً صلىالله عليه وسلم آخر الأنبياء لقلت هذه روح نبي ؟




قالا : بل هذه روح شهيدمجاهد من فلسطين قتله قبل قليل اليهود وهو مدافعاً عن دينه وبلده ويقال له أبوالعبد وجمع الله له بين العبادة والجهاد ..




قلت : يا ليتني مت شهيداً ..




ثم هي لحظات وأرى ملائكة معهم نفس كريهة يخرج منها رائحة كريهة ، فسألتمن هذا ؟!!




قالوا : هذا رجل هندوسي من عبدته البقر توفي قبل قليل بإعصارأرسله الله عليهم ..




فحمدت الله على نعمة الإسلام ...




قلت لهم : والله مهما قرأت عن ما يحصل الآن فأنا لم أتخيله بهذه الصورة ..




قال الملكين : أبشر بخير ولكن اعلم أن الأمر أمامك طويلاً ..




قلت متعجباً : كيف؟




قال الملكين : سترى كل ذلك ولكن أحسن الظن بربك ..




مررنا بجماعةكبيرة من الملائكة وسلمنا عليهم ..




قالوا : من هذا ؟!




قال الملكين : رجل مسلم .. حصل له حادث قبل قليل وأمرنا الله أن ننزل لأخذ روحه من ملك الموت ..




قالوا : أنعم وأكرم بالمسلمين فهم خير وإلى خير ..




قلت للملكين : من هؤلاء ؟




قالا : هؤلاء ملائكة يحرسون السماء ويرسلون الشهب على الشياطين ..




قلت : إن خلقهم عظيم ..




قالا : بل هناك من هو أعظم منا منالملائكة ..




قلت : من ؟




قالا : جبريل وحملة العرش ، وهم خلق من خلقالله لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون ..




قلت : سبحانك يا رب ماعبدناك حق عبادتك ..




ثم ارتفعنا حتى وصلنا للسماء الدنيا .. لا أخفيكم كنتبين الشوق والتعجب لما أرى وبين الخوف والقلق لما سيأتي ..




وجدت السماءالدنيا كبيرة ولها أبواب مغلقة وعلى كل باب واقف ملائكة عظام الأجسام ..




قالالملكين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وقلت معهم السلام عليكم ورحمة اللهوبركاته ..




قال الملائكة : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته وقالوا أهلابملائكة الرحمة ونظروا إليهم وقالوا : لابد أن هذا مسلم ؟




قالا : نعم ..




قال الملائكة : تفضلوا فلا تفتح أبواب السماء إلا للمسلمين لأن الله قالعن الكفار ( لا تفتح لهم أبواب السماء )




فدخلنا فرأيت عجباً من العجائب مثلالكعبة عظيمة يطوف عليها ملائكة كثر قلت بسرعة : لابد أن هذا البيت المعمور ...




تبسم الملكين وقالا : نعم والحمد لله أكثر من أحضرنا من المسلمين يعرفونذلك .. وهذا بفضل الله ثم بفضل الرجل الصالح نبيكم محمد صلى الله عليه وسلم الذي لميترك شيئاً إلا وأخبركم به ..




قلت لهم : كم يدخله يوميا ؟




قالا : سبعون ألف وإذا خرجوا لا يعودون إليه ..




ثم ارتفعنا بسرعة كبيرة حتى وصلناللسماء الثانية وهكذا حتى وصلنا إلى السماء السابعة فإذا هي أعظم سماء ورأيت مثلالبحر العظيم فخفض الملائكة رؤوسهم وقالا : اللهم إنك أنت السلام ومنك السلامتباركت يا ذا الجلال والإكرام .. أنا شعرت برهبة عظيمة وأخفضت رأسي ودمعت عيني فقال : العزيز الجبار : اكتبوا كتاب عبدي في عليين وأعيدوه إلى الأرض فإني منها خلقتهموفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى ..




من شدة الرهبة والخوف والفرحوالسرور لم أستطع الكلام بل قلت سبحانك ما عبدناك حق عبادتك ..




نزل بيالملكين مباشرة ومررنا على الملائكة ونسلم على كل من مررنا به ..




قلتللملكين : هل بالإمكان أن أعرف ما حصل لجسدي وأهلي ؟




قالا: أما جسدك فستراهوأما أهلك فستصلك أعمالهم التي يهدونها لك لكنك لن تستطيع أن تراهم ..




أعادوني للأرض ..




قالا : ابق عند جسدك فنحن انتهى عملنا وسيأتيكملائكة آخرين في قبرك .. قلت لهم : بارك الله بكما وجزاكما خير الجزاء ولكن هلأستطيع أن أراكما مرة أخرى ؟.. قالا : في يوم القيامة سنقف سوياً وذلك يوم مشهودورأيتهم عندما ذكروا القيامة تغيرت نبرة أصواتهم رهبة ..




ثم قالا : وإن كنتمن أهل الجنة فسنكون سوياً وترانا ..




قلت لهم : وهل بعدما رأيت وسمعت فيدخولي للجنة شك ؟




قالا : أمر دخولك الجنة لا يملكه إلا الله سبحانه وتعالىوأنت حصل لك الإكرام لأنك مت مسلما .. وبقي عرض أعمالك والميزان .. تغير وجهي وكدتأبكي لأني أتذكر ذنوباً كالجبال ..




قالا لي : أحسن الظن بربك وثق أن ربك لايظلم أحدا .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وارتفعا سريعا ..




نظرت إلىجسدي ممداً ورأيت وجهي شاخصة عيناي ثم انتبهت لصوت بكاء .. صوت أعرفه .. إنه والديالحنون ومعه أخي .. سبحان الله أين أنا الآن .. نظرت لجسدي فإذ الماء يصب عليهفعلمت أني الآن أُغسّل ..




كان صوت البكاء يضايقني كثيراً وأشعر معه بضيقشديد ولكن عندما أسمع أبي يقول : الله يحلك الله يرحمك فكأن كلماته ماء بارداً يصبعلي .. ثم لفوا جسدي بكفن أبيض ..




قلت في نفسي : ياالله ليتني قدمت جسدي فيسبيل الله ثم أموت شهيداً يا ليتني لم أترك ساعة إلا بذكر الله أو بصلاة أو بعبادةيا ليتني كنت أتصدق ليل نهار يا ليتني يا ليتني ..




كان همي الشديد هو القبروما سوف يكون به ..




سمعت المغسل يقول : هل ستصلون عليه بعد العصر؟




أبي كان يقول وهو يبكي إن شاء الله ..




حملوا جسدي وأنا أرى جسديولكن لا أستطيع الابتعاد ولا الدخول به .. شئٌ عجيب محير ..




أدخلوني مكاناًوتركوني لم أشعر به ولكني أجزم أنها ثلاجة الأموات ..




كنت أفكر ما الذيسيحصل لي ..




قطع تفكيري أصوات كثيرة يقولون هيا احملوه للمسجد ..




رفعوني وكنت أسمع أصواتهم وكان أكثر شئ يؤثر بي صوت بكاء أبي كنت أتمنىأن أقول له : يا أبي لا تحزن ما عند الله خير يا أبي أعلم أنك تحبني فلا تبكِ عليفوالله بكاءك يضيق به صدري ادع لي هذا الذي أريده ..




وكنت أسمع أصواتاًكثيرة وكنت أميز أصوات إخواني وبكاءهم وكذلك أبناء عمي وأعمامي وسمعت صوت أحدأصحابي وهو يقول كأنه ينبه الناس ليقتدوا به : الله يغفر له الله ير




المشاركات

بريق الحب بريق الحب
ميت يحكي قصته في عالم الموت


جزاك الله خير حبيبتي
فعلا قصه مؤثره قرأتها من قبل واحترت يجوز انشرها ولا لَا
لان أمي الله يحفظها تدرس في تخفيظ قرآن ولما قرأتها لها طلبتها مني عشان تقرأها لهم في المسجد
وترددت خفت انشر شي مو صحيح

اللي تقدر تفيدني جزاها الله خير


فتووونه فتووونه
ميت يحكي قصته في عالم الموت


جزاااااك الله كل خير
وجعلها في ميزان حسناتك
قصه غيرت فيني الكثير
دمتي في حفظ الرحمن


دمــــ راحــيــــل ــــوع دمــــ راحــيــــل ــــوع
ميت يحكي قصته في عالم الموت


حسبي الله ونعم الوكيل
هذا وانا قايله لاحد ينقله من النادي
كل الي ابي الفايده للفراشات


موضوع مغلق

تم غلق المشاركة على المواضيع القديمة، ولكن يمكنك فتح موضوع جديد للمناقشة او الاستفسار والمشاركة.


Share

ميت يحكي قصته في عالم الموت






بشرى سارة لكافة عضوات ورواد منتديات الفراشة حيث تعود إليكم من جديد بعد التوقف من قبل منتديات ياهوو مكتوب ، ونود ان نعلمكم اننا قد انتقلنا على نطاق elfrashah.com
وهو النطاق الوحيد الذي يمتلك حق نشر كافة المشاركات والمواضيع السابقة على منتديات ياهوو مكتوب وسوف يتم نشر 500,000 ألف موضوع 5,000,000 مليون مشاركة وأكثر من 2,000,000 مليون صورة ما يقرب من 5,000 GB من المرفقات وهي إجمالي محتويات منتديات الفراشة للاستفادة منها والتفاعل معها كحق اساسي لكل عضوة قامت بتأسيس هذا المحتوى على الانترنت العربي بغرض الفائدة.

لمزيد من التفاصيل يمكنكم مراسلتنا من خلال نموذح الاتصال, منتديات الفراشة على Facebook