روج عن شركتك مجاناً على فالويب!

العرب المسافرون



قصة من واقعي ويومياتي

لميس كشيش لميس كشيش
قصة من واقعي ويومياتي
18-12-2014 - 04:24 pm

قصة من واقعي ويومياتي

كنت جالسة وأنا في ربيع العمر فوق السطح أتغنى بالنجوم
وكنت أرى أمي تقول لي أنت أجمل من القمر وكنت أقول لما القدر كتب لي العيش من دونك تقول لي هذا قضاء والقدر ولابد ان ترضي بما يكتب الله لك وتحمديه احترمت كلامها وأخذت بيه فعلا.......وداااااااااااارت الأيام وجلست وأنا في سابعة عشر من عمري وتمنيت أن أكون شاعرة وصحفية تكون لدي صديقة طوال العمر وأحظى بحبيب يكون أب صالح لأبنائي نظرت للقمر فوجدت صورة والدتي فوجدتها مبتسمة وكأنها تقول من سبع سنوات كانت لا تستطيع الحراك وها هى اليوم تحلم وبدأت تنسج خيوط مستقبلها فرحت جدا لأني أرها كل ما احتجت لها وكنت أخذ رضاها في كل خطوة أخطوها وكنت مفعمة بالحيوية وفعلا وجدت الصديقة التي كنت أحلم بها ولكن لازلت أبحث عن الحبيب وكنت في تاسعة عشر من عمري أي في أول سنة في المعهد العالي وكان أسمها نجاة وكانت طوق النجاة الذي أخذني من الإحباط إلى دنيا الأحلام وكانت كأخت لي وصديقة وكنت أستعين بها والله المستعان أتشاور معها وأخذ برأيها إذا كان على حق وإذا كانت نظرتها للأمور خطأ كنت أحاول تصحيح نظرتها وبدأنا مسيرة الدراسة مع بعض نساند بعضنا ونحاول رفع معنويات بعضنا وفي يوم من الأيام فاجأتني بأنه أختها الكبرى ليست موافقة وليست مقتنعة بصداقتنا حاولت تجاوز هذه المرحلة و التمست لأختها العذر وقلت أنه مجرد خوف وهى وعدتني بأن تشرح لأختها غرض صداقتنا وفعلا استطاعت إقناعها وقمت أنا بزيارتهم حتى يتعرفوا بي و اعتبرت هذا الشيء من حقهم وهذا كله حتى لا أخسر صداقتنا و مرررررررت الأيام اتصلت صديقتنا سناء تقول لا تتصل بنجاة مجددا قلت لها لماذا ؟ قالت هيا طلبت منك فعل ذالك فقلت لها إن شاء الله وفعلا........... انتهت الاحداث في بلادي وبدأنا الدراسة مجددا وكانت المعاملة بيننا رسمية ريثما أفهم ما الذي يجري ومع الأيام عادت المياه إلى مجاريها وفي يوم من الأيام قلت لها صباح الخير فوجدتها تأخذ بيدي خارج المدرج وتوقفت بي خارج وصاحت في وجهي وقالت لي معرفتك تسبب لي المشاكل قلت لها أوكي وخرجت من أمامها وكان حبيبها هو السبب قال لها أنا أم هى ولم يكن لديه أسباب وكانت هذه للمرة الثالثة يتكرر الموقف إلى أن وصلنا إلى حل وكان هذا الحل للأسف مؤقت وكانت هيا تتلاعب بي وبه وبعد مرور الوقت ذهبت لها أنا وصديقتي سناء لمنزلها لغرض الدراسة فقط وليس للكلام وعندما غادرت منزلها دار حوار بينها وبين حبيبها الذي أصبح زوجها(كاتب كتبها ولم يشهر الفرح) وأتاني مسج تهديد منه بأنه سيبلغ الشرطة إذا لم أتخلى عن صداقتها والكارثة إن ليس هناك سبب وعندما تحدث معه أخي أعتذر له وقال ليس بأختك عيب ولكن هكذا أفضل وكان موقف صديقتي مؤسف ولم تدافع عني وغدرت بي و أنا وكلت الله عليهم فهو الذي سيأتي لي بحقي منها ومنه...
ولكم جزيل الشكر لمشاركتي الرواية




المشاركات

daniela daniela
قصة من واقعي ويومياتي


مؤسف ما حدث


موضوع مغلق

تم غلق المشاركة على المواضيع القديمة، ولكن يمكنك فتح موضوع جديد للمناقشة او الاستفسار والمشاركة.


Share

قصة من واقعي ويومياتي






بشرى سارة لكافة عضوات ورواد منتديات الفراشة حيث تعود إليكم من جديد بعد التوقف من قبل منتديات ياهوو مكتوب ، ونود ان نعلمكم اننا قد انتقلنا على نطاق elfrashah.com
وهو النطاق الوحيد الذي يمتلك حق نشر كافة المشاركات والمواضيع السابقة على منتديات ياهوو مكتوب وسوف يتم نشر 500,000 ألف موضوع 5,000,000 مليون مشاركة وأكثر من 2,000,000 مليون صورة ما يقرب من 5,000 GB من المرفقات وهي إجمالي محتويات منتديات الفراشة للاستفادة منها والتفاعل معها كحق اساسي لكل عضوة قامت بتأسيس هذا المحتوى على الانترنت العربي بغرض الفائدة.

لمزيد من التفاصيل يمكنكم مراسلتنا من خلال نموذح الاتصال, منتديات الفراشة على Facebook