دليل الشركات والاماكن. فالويب | ريبوتا


المسافرون العرب




أنتقام الرعد واللي خلقني وخلقك يا يمه لأخليه تحت التراب / روايتي الأولى

ترٍإًتيَل إلحٌـزٍنًً ترٍإًتيَل إلحٌـزٍنًً
أنتقام الرعد واللي خلقني وخلقك يا يمه لأخليه تحت التراب / روايتي الأولى
11-12-2014 - 09:27 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اللهم صلي وسلم على نبينا وسيدنا وحبيبنا محمد عليه افضل الصلاة وأتم التسليم
بالبداية .. انا رح انزل الكم روايتي الأولى وبتمنى من رب العالمين انها تنال اعجابكم
طبعاً يا جماعه انا بنت فلسطينيه أحببت الروايات الخليجيه بأخلاص وتابعتها بكل موده
وها انا اليوم اكتب روايه من بنات أفكاري وباللهجه الخليجيه طبعاً أتقنتها .. ما بدي أطول عليكم
وسامحوني اذا ما وفقت باللهجه .. روايتي بتحكي عن الأنتقام واشياء تانيه رح نكتشف الشخصيات سوا
واتمنى من الله ان اتلقى الردود التي تسعدني وتشجعني للأستمراري بالكتاابة
وأرجو الى كل من أحب ان ينقلها ان يذكر اسمي ( ترٍإًتيَل إلحٌـزٍنًً )

..



*



*




*


واقف وحآطت يده المجعده اللي لابس فيها خاتم اسود كبير كان شكله غريب .. كان حاطها فوق يده الثانيه على عكآزته
وعينه الثانيه مغطيه بالاسود واقف بجبروته وهيبته اللي يشوفه يعرف من ملامحه انه انسآن قاسي ومتبلد المشاعر . وهو بالفعل
كذا . جآه واحد من رجاله اللي الله مكثرهم وقال : طال عمرك بعد شوي بنفذ العمليه .
جاه صوته الجمهوري القوي : انزين تقدر تروح يا عثمان ومثل ما وصيتك ابي خالد يموت اهو وعايلته تسمع ..
ناظره عثمان بجديه وقال : تامر طال عمرك الحين بنفذ العمليه ..
طلع من الصاله الكبيره وهو يمشي يبي يوصل للباب لكن من كبر الصاله ما يوصل لباب الخروج الا بعناء . واخيرا وصل له وطلع
اتصل على كل الرجال اللي بيشاركون بهالعملية بعملية قتل انسان بريىء .. عثمان وهو يتصل على فيصل : هلا فيصل وش صار
فيصل وهو بالسياره الجيب السوداء الكبيره : انراقب بيته ما نزل للحين .
عثمان : راقب زين يا فيصل اي غلطه بتكلفنا حياتنا انت تدري مافي لعب مع البرنس
فيصل وهو يشوف احد يطلع من البيت : انزين عثمان في احد يطلع من البيت ابخليك الحين وقفل .
راقب الشخص اللي يطلع من البيت كان ولد صغير ما يتجاوز الـ 13 سنه ناظره بتفحص واستغراب من يكون هذا
قال بخاطره اكيد هذا ابن خالد . ابتسم بخبث وجى بيصوب عليه بس ما شافه الا يدخل البيت ومعه كره . ضرب الدركسون بيده بعصبيه . وقال
: مصيري اقتلكم
دخل الطفل البريىء لبيتهم وهو فرحآن جاه صوت ابوه الحنون : يبه وين كنت امك تسال عنك ما تدري انها تعبانه
رعد وهو يرفع راسه ببرائه : يبه كنت اجيب الكره
ابتسم له ابوه وقال : انزين يبه روح شوف امك تبيك
هز راسه رعد وراح لغرفة امه وطل براسه بابتسامه شاف امه نايمه على السرير اللي من وعي وهو يشوفها فيه وقال : يمه قال لي ابوي تبيني
ناظرت ابنها بحنان وقالت : تعال يمه جنبي ..
راح لها ببرائه وجلس جنبها بالسرير وباسها بخدها ..
ناظرت فيه امه بحب وحنان وهي تعبانه من الدنيآ واللي عانته . كان قلبها يدق وحاسه بيصير شي ما تدري وش هو
قلبها ناقزها تحس انها بتترك ولدها هذا بالتحديد ما سألت وطلبت تشوف زوجها خالد او بنتها شوق او ولدها عمر ما طلبت الا رعد
حاسه انها بتتركه حاسه انه رح يبقى وحيد ضمته لصدرها وهي تقول : يمه تدري اني احبك واموت فيك مهما يصير يا يمه ما ابي اشوفك
ضعيف ابي اشوفك قوي رجآآآل مثل ابوك رجال ولد رجال ، واذا رحنا لا تبكي لانه هذا قدرنا وكلنا راح نروح وما ببقى احد ، رضي الله عليك
يا وليدي ما بيك تستسلم للحياه وغدرها ابيك دايم قوي وما تسلم ثقتك لأحد ..
رعد بطفوله ناظر امه مو فاهم ليه تقول كذا حس انه خايف بس ما يدري من شنو كلام امه خوفه .. حس انها بتبعد عنه . وتودعه
فجأه امتلت الدموع بعيونه وقال : لا يمه لا تتركيني الله يخليك انا احبك
ما قدرت تستحمل وضمته لصدرها بحنآن ودموع ..


يمه تعبت اركض عبث في عالمٍ كله جحود
اطرد ورا حلمٍ بعيد اشقيت نفسي في رجاه

يمه احسب ان البشر مثلك حنان بلا حدود
وان الزمن صدرٍ حنون يضمني لاقلت آه

يمه انا في داخلي يسكن طفل هادي ودود
انتي حياته كلها ودنيته وارضه وسماه

يمه تعبت ارسم امل يمه تعبت ارسم ورود
يمه ازعجني الطفل في داخلي اسمع بكاه

يمه تعبت بدنيتي ..دنيا ملامحها برود
دنيا تسير بلا هدف متشتته بكل اتجاه

يمه همومي كايده تعزف على لحن البحور
يمه انا صوره لحزن طال الزمان وما نساه

يمه انا عنوان قصه مالها اية وجود
يمه انا جرح المكابر اللي يموت وما شكاه

يمه انا هذا انا تكفين دمعك لايزود
يمه دموعك غاليه والكون مايسوى حصاه
( منقوله للأمانه )

جى خالد شاف زوجته ضامه ولدها لصدرها .. واثار الدموع باينه على وجها قعدت على السرير ووجها الشاحب اثاره باينه
من بعد الحادث وهي متغيره صارت وحده ثانيه صارت دايم مريضه وتعبانه وما خلون مستشفى وعلاج الا وخذته وما كان يعطي
اي نتيجه .. خذ ولده وهو ينتهد على حالة زوجته وحبيبة قلبه ووداه غرفته .. ورجع لها ناظرته بالم وقالت : احس انه بيصير شي يا خالد
خالد يجلس جنبها : انشاءالله ما يصير الا الخير وانتي شيلي هالافكار من راسك
سناء .وهي تنزل راسها للوساده والدموع ونظرات الالم بعيونها وتنهدت بقوه ..
ناظرها خالد وراح لغرفة عياله وباس روسهم .. ورجع لها وضمها له وهي كانت لافه وجها للجهه الثانيه ودموعها تنزل بصمت .
حاسه انه اخر يوم لها .. وخايفه على رعد ولدها بالتحديد . ما تعرف ليه هل من الزمن او البشر ..


..

بعد ثلاث سآعآت اعتلى صوت الصراخ والبكى إطفال تبكي ومرأه تبكي بشده ورجل يناجي بالمساعده .. نعم كان البيت يحترق وينهدم
ولا احد يدري ما يحدث في هذا المنزل الصغير التي تدل على فقر وبساطة حالهم كانت تدريجياً الاصوات تنخفض وتنخفض ..


كان جالس على كرسي اسود كبير ومنزل القبعه الكبيره على وجهه ومعطيهم ظهره والعكازه بيده وخاتمه الاسود الكبير يلمع .
قال بصوته الجهوري : ها يا عثمان تم
عثمان وهو يهز راسه بابتسامه : ايه طال عمرك كل شي تمام والحين تلاقيهم انسلخون سلخ
ابتسم ابتسامه كبيره . لقد انتهى وبكل بساطه من ( خالد و سناء )

..

بعد ساعه من الحريق الذي حصل .. لقد اتت الشرطه والاسعاف والمطافي واصوات الناس في كل مكان ، كان المنظر مرعب جداً
ومنظر المنزل وهو يحترق مرعب اكثر لقد اتت المطافي وهي تطفىء الحريق بصعوبه لانه ببساطه كل البيت مشتعل وبعد ساعه
من المحاوله باطفائه تم وبحمدالله اطفائه دخلوإ الشرطه بسرعه والناس وهم يشوفون امرأه محترقه وزوجها واطفال وجوههم مشوهه
اخذوهم بسرعه للحمالات والاسعآف وفورا على المستشفى صارو الناس يتكلمون بيأس وحزن على حال اهل هالبيت كآنوا طيبين
ومافي منهم ..

وصلوإ المستشفى وصآرت المستشفى زحمه وكانو يركضون فيهم بأقصى سرعه .. وبعد ما حضرو غرف العمليآت ..

بعد خمس سآعآت .. طلع الدكتور وهو حزين .. انه فقد البنت الصغيره والولد الصغير ( عمر ، وشوق ) .
طلع من الغرفه اللي جنبه وباين عليه الضيق سأله الدكتور وقال : بشر
د حسآم بضيق : خسرنا الاب .. والام دخلت بغيبوبه اما الولد صار معجزه ما فيه شي غير حروق بوجهه وجسمه
د رامي : الحمدالله ما خسرنا الباقيين
د حسام : الله يعينهم ويصبرهم يارب
رامي : اميييين


بعد 15 سنه ..


كانت كالعاده بغرفتها اللي ما تخرج منها ابداً ومقفله الستاير والباب والنور .. كانت جالسه على كرسيها المتحرك وتناظر المنظره
ودموعها على خدهآ تمشي بصمت .. وبذهنها صورة زوجها حبيبها . " خالد " وولدها الصغير البريىء عمر ودلوعتها شوق كلهم راحوإ
بسبب جبروت إنسان قاسي قالت بحقد وصراخ : كلكم راح انتقم منكم كلكممم اخذتو عيالي وزوجي مني ..
سمعون صوتها الخدم المنتشرين بالبيت عفواً اقصد القصر . بس خافون يطلعون لها لانه رعد منبه عليهم ما احد يطلع لها الا بس يطلعون لها الاكل
كذا رغبت امه وهو عنده امه بالدنيا ما بقي له بهالحياه الا هي وإإإإه شكثر يتألم بس يشوفها كذا ووجها المشوه واثار الحروق عليه لحد الحين
قام فوراً من مكتبه المخصص له بالقصر وهو يسمع صراخ وبكى امه استند على الباب وهو يسمع بكاها وكلامها وغمض عيونه بالم وحقد وتحدي وانتقام
وكل هالشعور كان موجود فيه من الصغر وكل ماله يكبر معه كان يظن وهو صغير انه اهله ماتوإ بحريق وما احد وراه بس من كلام امه له عرف انه فيه احد
ورا هالشي ومن يومها والانتقام بعقله يبي ينتقم لابوه وامه واخوانه يبي يدفع ثمن دمهم غالي وثمن كل دمعه نزلتها امه سمع صوتها وهي تقول :
كل هذا يبه عشان اتزوجت اللي احبه ، انت قتلت عيالي يا يبه قتلتهم وانا راح ادفعك الثمن غآلي ..
تم يسمع باستغراب وبخاطره يعني جدي هو اللي قتل ابوي واخواني طيب ليه في احد يقتل احفاده منو اللي يقدر منو جت بتنزل دموعه بس فرك عيونه بسرعه وتذكر كلام
امه (مهما يصير يا يمه ما ابي اشوفك ضعيف ابي اشوفك قوي رجال مثل ابوك رجال ولد رجال ) .. غمض عيونه بقوه وهو يسترجع ذكرياته
مع اخته واخوه وابوه وامه كآنت احلى ايام بعمره كان كل يوم الصبح يلعب بالحديقه مع عمر ابتسم بالم وهو يتذكر شلون شوق كانت تغار
وتاخذ الكره من عمر لجل تلعب معاه .. صحي من ذكرياته المرسومه ومختومه بعقله وروحه وكيانه وعند ما فتح عيونه كانت تلمع .. بقوه
ومو بتلمع لجل الحياه والحب لا بتلمع حقد وشرار .. رجع لمكتبه واخذ ملفآت كان يبحث عنها من زمان هو شاك بشخص .. ويبي يطيحه
من كرسيه العالي .. المتعربش عليه ومستحله .. ناظر الاوراق وهو يقرإها بتمعن وأبتسم بخبث وهو يراجع بذهنه وش راح يعمل ..


بتمنى أن تكون راقت لكم ..

ولا تحرموني من ردودكم وتشجيعكم



..

**

ترٍإًتيَل إلحٌـزٍنًً



اسعار المنتجات في السعودية



المشاركات

وش هي الدنيا !! وش هي الدنيا !!
أنتقام الرعد واللي خلقني وخلقك يا يمه لأخليه تحت التراب / روايتي الأولى


بــدآية موفقة عزيزتي

وبالنسبة للهجة ماعليها ككلام

آستمري

في انتظار البارت القادم ع اححر من الجمر

ودي لك


ولآء ولآء
أنتقام الرعد واللي خلقني وخلقك يا يمه لأخليه تحت التراب / روايتي الأولى


ننتظر التكمله


القلم الفوشي القلم الفوشي
أنتقام الرعد واللي خلقني وخلقك يا يمه لأخليه تحت التراب / روايتي الأولى


ححيـآتي انتي والله ..
حبيبتي كملي ولآآ يهممج ، وأنآ من متآبعينج ومشجعينج ..
وتقبلي ردي ، وننتظر ع اححر من الجممر .. (F)


قموره مووت قموره مووت
أنتقام الرعد واللي خلقني وخلقك يا يمه لأخليه تحت التراب / روايتي الأولى


الله حححبيتهآ مممرآ
بس وين آلتكممملهه =(


ام خالد 555 ام خالد 555
أنتقام الرعد واللي خلقني وخلقك يا يمه لأخليه تحت التراب / روايتي الأولى


مره شكرا


رغد*-* رغد*-*
أنتقام الرعد واللي خلقني وخلقك يا يمه لأخليه تحت التراب / روايتي الأولى


’،

وعليكم السلام والرحمةة والإكرآم

اهلاً عزيزتـِـِـِي

بدآيةة ررآئع’ـةة وموفقةة .۔ استممري
سلمت يمينكك

متــآبعةة ممتعةة للجميع

ودي لروحكك <3

,’~


موضوع مغلق

تم غلق المشاركة على المواضيع القديمة، ولكن يمكنك فتح موضوع جديد للمناقشة او الاستفسار والمشاركة.


Share

أنتقام الرعد واللي خلقني وخلقك يا يمه لأخليه تحت التراب / روايتي الأولى




بشرى سارة لكافة عضوات ورواد منتديات العرب الفراشة حيث تعود إليكم من جديد بعد التوقف من قبل منتديات ياهوو مكتوب ، ونود ان نعلمكم اننا قد انتقلنا على نطاق elfrashah.com
وهو النطاق الوحيد الذي يمتلك حق نشر كافة المشاركات والمواضيع السابقة على منتديات ياهوو مكتوب وسوف يتم نشر 500,000 ألف موضوع 5,000,000 مليون مشاركة وأكثر من 2,000,000 مليون صورة ما يقرب من 5,000 GB من المرفقات وهي إجمالي محتويات منتديات الفراشة للاستفادة منها والتفاعل معها كحق اساسي لكل عضوة قامت بتأسيس هذا المحتوى على الانترنت العربي بغرض الفائدة.

لمزيد من التفاصيل يمكنكم مراسلتنا من خلال نموذح الاتصال, منتديات الفراشة على Facebook